ممارسات خاطئة تُساهم في تقصير عمر هاتفك

عرض الصورة

نشر في يوم الاثنين 19 يوليو 2021 الساعة 12:44 مساءً


زوون برس- متابعة
تعتبر مشكلة نفاذ بطارية الهاتف بسرعة، إحدى أكثر المشاكل التي يعاني منها مستخدمو الهاتف الذكي في عصرنا الحاضر. وفي بعض الأحيان تنشأ هذه المشكلة عن بعض الأخطاء التي يرتكبها المستخدم، والتي تساهم في تقصير عمر بطارية الهاتف.

فيما يلي أهم هذه الأخطاء، بحسب ما أورد موقع “إم إس إن” الإلكتروني:

استخدام الاهتزازات للإشعارات



يقول ديفد ستيل، مدير تطوير الأعمال في شركة إيفريدي فون، إن هاتفك، مثل أي أداة أو جهاز آخر، يتقدم في العمر ويفقد فعاليته كلما زاد استخدامه. القليل من الإضافات، مثل اهتزاز الإشعارات، هي عادات تجعل عمل هاتفك أكثر صعوبة. يقول ستيل: "تتلخص مشكلة هذه العادات أساسًا في تشغيل هاتفك باستمرار بكامل طاقته عندما لا يكون ذلك ضروريًا". “يحتاج الهاتف إلى استراحة لتجنب الإرهاق."

ترك التطبيقات التي لا تستخدمها مفتوحة



يمكن للتطبيقات غير المستخدمة أن تستهلك عمر البطارية لكل من أجهزة آيفون وأندرويد، وفقًا لأندرو مور كريسبين، مدير المحتوى في “تينغ مبايل”.

يضيف كريسبين: "إذا فتحت تطبيقًا مرة واحدة ولم تستخدمه مرة أخرى مطلقًا، فقد يستمر تشغيل التطبيق في الخلفية مما يساهم في استنزاف عمر البطارية مع مرور الزمن”

لديك أحد هذه التطبيقات



التطبيقات التي تستنزف بطاريتك أكثر من غيرها هي سناب تشات، وخرائط غوغل، ونتفلكس، وأمازون وفيسبوك. وجدت صحيفة الغارديان، أن إلغاء تثبيت تطبيق فيسبوك للجوال من هواتف أندرويد يوفر على المستخدمين ما يصل إلى 20٪ من عمر بطاريتهم. إذا تخلصت أيضًا من تطبيق مسنجر فقد تسرع أوقات تحميل التطبيقات الأخرى بنسبة 15٪. السبب الذي يجعل فيسبوك يخفض عمر البطارية، هو أنه يستمر في العمل في الخلفية، حتى عند عدم استخدامه، وفقًا لتقرير بزنس إنسايدر.

الشاشة شديدة السطوع



تأكد من تشغيل السطوع التكيفي في قائمة العرض. يعني هذا التغيير أن هاتفك سيقوم تلقائيًا بضبط سطوع الشاشة بما يتناسب مع بيئتك. اضبط مستوى السطوع على أقل مستوى ممكن وخفض مهلة الشاشة، وهو ما يحدد المدة التي تظل مضاءة بها قبل الانتقال إلى وضعية الخمول.

وضع الهاتف في أماكن حارة



يمكن أن تؤدي الحرارة الشديدة أو درجات الحرارة شديدة البرودة والظروف الجوية الأخرى إلى تقصير عمر هاتفك. وفقًا لصحيفة تايم، يمكن أن تتسبب الحرارة الزائدة في حدوث كل شيء بدءًا من فقدان البيانات أو تلفها إلى تسرب البطارية.

في درجات الحرارة الباردة، يتم إغلاق بعض الهواتف الذكية أو حدوث مشكلات في العرض أو نفاد البطارية، وفي حالات نادرة، قد تتحطم شاشة الهاتف.

الاحتفاظ بالهاتف في السرير أو تحت الوسادة



يعد وضع هاتفك تحت وسادتك أثناء النوم طريقة أخرى لتقصير عمر الهاتف، وذلك نتيجة تراكم الحرارة الذي يؤثر سلباً على البطارية.

ترك الهاتف متصل بجهاز الشحن



يؤدي استمرار توصيل هاتفك عندما تكون بطاريته ممتلئة إلى تلف البطارية، ويعود ذلك إلى تراكم الحرارة.

 

رابط مختصر

التعليقات