تيار الإصلاح يحيي الذكرى الثامنة لرحيل أبو علي شاهين

عرض الصورة

نشر في يوم الجمعة 28 مايو 2021 الساعة 10:14 صباحاً

زوون برس- رفح

أحيت حركة فتح بساحة غزة " محافظة رفح"، الذكرى الثامنة لرحيل القائد المفكر أبو علي شاهين، من أمام ضريحه في المقبرة الشرقية بمحافظة رفح، بمشاركة عائلة الشهيد أبو علي شاهين وكوادر وأعضاء قيادة حركة فتح ساحة غزة، وكوادر وأبناء الحركة بمحافظة رفح.

والجدير ذكره، بأن قيادة حركة فتح تحيي هذه الذكرى كل عام، وذلك وفاءاً للشهيد والقائد الفتحاوي والفلسطيني أبو علي شاهين.

بدوره شارك القيادي في حركة فتح صلاح العويصي في هذه الفعالية، وغرد عبر صفحته الفيسبوك، أن حركة فتح بمحافظة رفح وبمشاركة قيادة ساحة غزة تحيي الذكرى الثامنة لرحيل القائد المفكر "أبو علي شاهين" ومن أمام ضريحه في المقبرة الشرقية.

وقال الدكتور سفيان أبو زايدة عضو الهيئة السياسية في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح ، من أمام ضريح الراحل شيخ المناضلين أبو علي شاهين :" ذكرى أبو علي لا تغيب عنا لحظة واحدة ، فهذا القائد العظيم مؤسس الحركة الوطنية الأسيرة وضع أوتادها منذ عقود ومازالت هذه الحركة تسير على نهجه وخطاه "، مشيراً إلى أن أبو علي من أوائل الفدائيين الذين حملوا البندقية وتشهد له جبال الخليل الشامخة قبيل اعتقاله .

وتابع أبو زايدة :" هذا التيار الكبير بقياداته وكوادره ومقاتليه أسس فكر والروح القتالية لأبو علي شاهين ، فكان أول من وقف مقاتلاً لتبقى حركة فتح رائدة المشروع الوطني الفلسطيني "، منوهاً إلى أن أبو علي كان دائماً ما يحذر من أن تصل فتح إلى ما أوصلوها لها اليوم .

وأضاف :" أبو علي كان أول من رفع صوته من أجل أن تحافظ فتح على مكانتها و قيمتها ونهجها ، وعلى مؤسساتها، وعلى هيبة لجنتها المركزية ومجلسها الثوري، ولنا الشرف أن نكون أول من لبى النداء ووقفنا خلفه نقاتل من أجل أن تبقى حركة فتح رائدة وقائدة المشروع الوطني الفلسطيني .

وأكد أبو زيادة أن أبناء حركة فتح من تتلمذوا على يد أبو علي شاهين حفظوا الأمانة وحرصوا على أن تبقى الراية مرفوعة، فالتيار شامخاً قوياً يرفع صوته عالياً ويفتخر بأبنائه، مشدداً على أن التيار سيكون له دور في إعادة فتح قائدة للمشروع الوطني الفلسطيني .

من جهته أكد دكتور صلاح العويصي أمين سر هيئة العمل التنظيمي بحركة فتح على افتقاد الحركة لأبو علي والحاجة الشديدة ليكون اليوم بينهم ، فالرجل الذي خرج في وسط مدينة غزة وقال لا يحكمني ملثم، ما أحوجنا اليوم ليخرج على دوار المنارة ويقول فلتتوقف الاعتقالات السياسية في حق قائمة المستقبل .
 

وأكمل :" اليوم بعد مرور 8 سنوات على رحيل أبو علي شاهين إن أبناء حركة فتح  من تيارها الإصلاحي مازالوا يحافظون على العهد والوصية، فالتيار موجود في كل مكان أكثر من 120 ألف منتسب لهذا التيار في قطاع غزة، والآلاف في الضفة والقدس يعلنون أنهم خلف القائد محمد دحلان وسمير المشهراوي وقادة التيار الذين هم غرسك منذ الثمانينات ".

رابط مختصر

التعليقات