الإحتلال يكشف عن تفاصيل جديدة حول عملية حاجز زعترة

عرض الصورة

نشر في يوم الاثنين 03 مايو 2021 الساعة 17:55 مساءً

زوون برس- متابعة
كشفت القناة 13 العبرية، اليوم الإثنين، نتائج التحقيق الأولية حول عملية حاجز زعترة.

و قال "أور هيلر" المراسل العسكري للقناة 13 العبرية إن التحقيق الأولي حول عملية زعترة والذي عرضت نتائجه على رئيس أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي يظهر أن المقاوم كان منفرداً، وقد كان يقود سيارته وأطلق 10 رصاصات تجاه المستوطنين وأصاب 3 منهم.

وأضاف "هيلر" أن 3 جنود من لواء "جفعاتي" في جيش الاحتلال أطلقوا 7 رصاصات تجاه سيارة المقاوم وأصابوها ولكنهم فشلوا بإصابة المقاوم.

وقال المراسل إنه قبل ساعة من العملية قام نائب قائد لواء "جولاني" بتدريب الجنود بالمكان عن كيفية التعامل مع عملية إطلاق نار من سيارة مسرعة ولكنهم رغم ذلك لم ينجحوا باستهداف المقاوم.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرنوت الاسرائيلية نقلا عن احد المستوطنين قوله: “أتذكر أننا كنا نتحدث لبعض الاشخاص في المحطة ، وفجأة سمعت ضجيجًا قويًا لإطلاق النار”.

وأضاف “رأيت أصدقائي يسقطون على الأرض ، وأتذكر أنني طلبت الاسعاف بالفعل. حاول الجميع المساعدة. كنت مستدير الظهر وبعد أن استلقيت رأيت وفهمت أنهم أطلقوا النار علينا وانسحبوا باتجاه نابلس. وسرعان ما شرعونا في إخلاء الجرحى ، ثم أدركت أنه كان هناك هجوم “.

وأصيب 3 مستوطنين، مساء الأحد 2 مايو 2021، في عملية إطلاق نار نفذها مقاومون فلسطينيون على حاجز زعترة الواقع جنوبي نابلس بالضفة المحتلة.

وأعلنت عدة فصائل فلسطينية، ترحيبها بعملية حاجز زعترة إذ اعتبرتها رداً طبيعياً على جرائم الاحتلال الإسرائيلي وتصاعد ممارسته في الضفة والقدس المحتلتين.

رابط مختصر

التعليقات