أيمن الرقب : عودة الفصائل الفلسطينية لمصر قبل 20 مارس “مهمة للتغلب على الملفات العالقة”

عرض الصورة

نشر في يوم السبت 06 مارس 2021 الساعة 21:25 مساءً

زوون برس- متابعة

قال الدكتور أيمن الرقب، القيادي بحركة فتح الفلسطينية، إنه جرى الاتفاق في فبراير الماضي، على استكمال جلسات الحوار الوطني، في القاهرة، قبل منتصف مارس الجاري، لكن “بعض العثرات تريد أن تفسد هذا الأمر”.

وأضاف، في تصريحات خاصة لـ“الموقع”: الأول من مارس تحدث عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد مجدلاني، وهو مقرب من الرئيس أبو مازان، وقال إن جلسة الحوار الوطني الثانية في القاهرة، قد تؤجل لما بعد الانتخابات التشريعية، وهذا ما رفضته الفصائل، لأن بعض الملفات لم تحسم بشكل كامل، رغم صدر “مرسوم الحريات” من قبل الرئيس محمود عباس، ومرسوم تشكيل “محكمة الانتخابات”.

ونُسب إلى “مجدلاني”، تصريحه بأن هناك “مشاورات بين فصائل منظمة التحرير من أجل تأجيل الجولة الثانية من حوارات القاهرة”، والتي أعلن عنها سابقا أنها ستجرى خلال الشهر الجاري.

وقال أيمن الرقب: “بعض القضايا لم تحسم مثل شروط الترشيح للانتخابات، ومن سيشرف على الانتخابات كالشرطة وآخره.. وتم الاتفاق أن تؤجل لتلك الجلسة مع ملف انتخابات المجلس الوطني التي ستعقد في شهر أغسطس”.

وأشار إلى اعتراض الجبهة الشعبية وحركة حماس، في بيانين منفصلين، على تصريحات مجدلاني، حيث أكدت الحركتان أن الاجتماع في موعده قبل منتصف الشهر الجاري.

وقال  “الرقب”، إن حسم موعد الجلسة الثانية للحوار الوطني، يحدده الجانب المصري بعد التشاور مع الفصائل وخصوصا الرئيس محمود عباس.

ووصف القيادي بحركة فتح، أيمن الرقب، تصريح “مجدلاني”، بشأن تأجيل الجلسة، بأنه مريب وغير مريح. متسائلا: هل هناك إفساد لهذا العرس الديمقراطي أم سيكتمل المشهد؟

وشدد على أن عودة الفصائل لمصر، مرة أخرى، مهمة، للتغلب على كل الملفات العالقة والوصول لرؤية أكثر وضوحا.

وتمنى “الرقب”، دعوة القاهرة للفصائل للاجتماع، كما تم الاتفاق عليه في البيان الختامي الذي صدر في فبراير الماضي، وأن يعود الأمر للترتيب، خصوصا وأن أبواب الترشيح ستفتح من يوم 20 إلى 31 مارس الجاري، ولذلك يجب التغلب على المعضلات قبل  20 مارس.

وتوقع أن تعقد الجلسة الثانية للحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة، قبل تاريخ 20 مارس، رغم ما صرح به “مجدلاني”، لحسم ملفات شروط الترشيح والاستقالة إلى آخره، وترتيب عملية الاقتراع من جديد ووضع كل الآليات التي كانت تعيق ذلك.

رابط مختصر

التعليقات