خطوات يجب اتباعها اذا كنت تعاني من مرض السكري

عرض الصورة

نشر في يوم الاثنين 22 فبراير 2021 الساعة 19:57 مساءً


زوون برس- متابعة
يُعد فقدان الوزن عند مرضى السكري استراتيجية فعالة للوقاية من عوامل الخطر المرتبطة بداء السكري مثل السمنة وأمراض القلب. كما أن الوزن الزائد أو السمنة هي مشكلة صحية عامة يجب على جميع من يعاني منها العمل على حلها.

وفقًا لدراسة أجرتها الباحثة واستشارية مرض السكري الأميركيةماريون فرانز، يمكن لفقدان الوزن المعتدل بنسبة 5-10% أن يحسن بشكل كبير وظائف خلايا بيتا في البنكرياس، وأن يصحح المشكلات المرتبطة باضطرابات الأنسجة الدهنية ويقلل من عوامل الخطر المرتبطة بالسمنة، وفق (العربية نت).

وتشير بعض الدراسات أيضًا إلى أن فقدان الوزن يمكن أن يعكس مرض السكري أو يمكن أن يمنع مقدمات السكري من التقدم إلى مرض السكري، مع الأخذ في الاعتبار ضرورة الحفاظ على وزن صحي باستمرار.

ولكن توجد بعض الصعوبة في اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة لمرضى السكري حيث يتعين عليهم توخي الحذر بشأن ما يأكلونه والأنشطة البدنية التي يؤدونها. لذا يوصي الخبراء بضرورة استشارة خبير طبي لتحديد النظام الغذائي والتمرينات الرياضية المناسبة حتى لا ينتهي الأمر إلى تفاقم الحالة، مع إمكانية الاستفادة من بعض النصائح التي نشرها موقع (Boldsky) فيما يلي:

1. النشاط البدني المنتظم: إن المشي هو نشاط بدني بسيط وفعال لفقدان الوزن. تشير دراسة يابانية إلى أن المشي لمدة 30 دقيقة يوميًا يمكن أن يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بمضاعفات مرض السكري مثل أمراض القلب. كما يمكن أن يؤدي ممارسة النشاط البدني المعتدل الشدة بمعدل 172 دقيقة على الأقل أسبوعيًا إلى فقدان الوزن، بما يشمل أنشطة الأعمال المنزلية مثل البستنة والمسح والتنظيف.

2. حمية البحر الأبيض المتوسط: إن حمية البحر الأبيض المتوسط هي نظام غذائي يتضمن استهلاكًا عاليًا للخضراوات والفواكه والمكسرات والبذور والأعشاب والبقوليات وشرب الكثير من الماء واستخدام زيت الزيتون وتناول كميات معينة من الأسماك والمأكولات البحرية مع تقليل تناول اللحوم الحمراء والحلويات. يشتمل نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي على الكثير من الألياف والبروتينات المعتدلة والكربوهيدرات المنخفضة.

ووفقًا لنتائج دراسة، أجرتها بروفيسور كاثرين إسبوسيتو من جامعة نابولي بإيطاليا، يمكن أن يساعد دمج هذا النوع من النظام الغذائي في نمط الحياة في إدارة الوزن والإدارة الفعالة لمرض السكري على المدى الطويل.

3. الرقص:  يعد الرقص أحد التمرينات الرياضية الممتعة، حيث يساعد على حرق الكثير من الدهون ولا يجهد الجسم. لا يمثل الرقص عبئًا ثقيلاً على الجسم ويمكن أن يقوم مرضى السكري بممارسته بسهولة لإنقاص الوزن. أظهرت دراسة، أجراها دكتور فيليس مانجيري من وحدة أمراض الغدد الصماء والسكري بمستشفى جافاردو العام في بريشيا بإيطاليا، أن برامج الرقص الغربي واللاتيني يمكن أن تحسن اللياقة البدنية والقدرة على التحمل لدى مرضى السكري وتؤدي إلى تقليل فقدان الوزن بنسبة تزيد عن 5%.




4. تقليل التوتر: يمكن أن يكون التوتر أحد الأسباب الرئيسية لزيادة الوزن لدى مرضى السكري وكذلك البالغين الأصحاء. تشير إحدى الدراسات، التي أجريت بواسطة فريق من الباحثين اليونانيين، إلى أن الأشخاص الذين يعانون من متلازمة التمثيل الغذائي (بما في ذلك مرض السكري) وأعراض الاكتئاب هم أقل عرضة لفقدان الوزن. لكن يمكن السيطرة والتحكم في التوتر من خلال تقنيات أو علاجات الاسترخاء المختلفة بما يساعد في التخلص الوزن الزائد بشكل فعال.

5. عصائر طبيعية: على الرغم من أن عصائر الفاكهة تعمل على زيادة مستويات السكري في الجسم، إلا أن السكريات الطبيعية من بعض الفواكه مثل البرتقال ليست ضارة بالصحة ويمكن أن تساعد في إنقاص الوزن. وتؤكد نتائج دراسة علمية أميركية أن العصائر الطازجة غير المحلاة والطازجة بنسبة 100% من الفاكهة الكاملة تحتوي على الكثير من الألياف الغذائية والعناصر الغذائية الأخرى مثل فيتامين A وفيتامين C والبوتاسيوم والألياف التي تساعد في إدارة مرض السكري وفي إنقاص الوزن.


6. يوغا: تشير دراسة علمية هندية إلى أن بعض أنواع اليوغا مثل هاستا مودرا hasta mudra أو إيماءات اليد يمكن أن تساعد في تعزيز فقدان الوزن وزيادة معدلات التمثيل الغذائي وإدارة مستويات الجلوكوز لدى مرضى السكري. يمكن أن تحدث اليوغا تغييرات على المستويات الخلوية والوراثية والكيميائية الحيوية والعصبية العضلية وتساعد مرضى السكري من جميع الجوانب.

ويعد نظام تناول الأكل اليقظ وممارسة اليوغا من أفضل الطرق لتحفيز فقدان الوزن لدى مرضى السكري.


7. عدم الاستسلام للكسل: إن اتباع نمط حياة نشط هو وسيلة جيدة لفقدان الوزن الزائد من خلال تغييرات بسيطة.


 

رابط مختصر

التعليقات