ما هو العرض الذي قدمته السلطة الفلسطينية لدبلوماسيين غربيين؟

عرض الصورة

نشر في يوم السبت 21 نوفمبر 2020 الساعة 08:11 صباحاً


زوون برس- متابعة
قالت وسائل إعلام إسرائيلية مساء الجمعة، إن السلطة الفلسطينية، بعثت برسائل إلى دبلوماسيين غربيين بأنها ستكون على استعداد لتعليق انضمامها إلى الاتفاقيات والمؤسسات والمنظمات الدولية، وحتى إجراء نقاش حول ما يسمى "التحريض" في كتب نظامها التعليمي.

وقال الصحفي المختص بالشؤون الفلسطينية في قناة (كان)، غال بيرغر، في سلسلة تغريدات عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر): إنه وفقًا لبعض الرسائل الأخيرة من هيئات دبلوماسية غربية، تتوقع السلطة أنه كجزء من تجديد العلاقات بين رام الله والبيت الأبيض، ستوافق إدارة الرئيس جو بايدن، على إعادة فتح مكاتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، وإعادة فتح وكالة المعونة الأمريكية بملايين الدولارات.

كما ستُجدد مساعدة الموازنة الأمريكية لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (أونروا) والتي سبق للولايات المتحدة أن مولت نحو ثلث موازنتها.

كما تتوقع السلطة الفلسطينية أيضا أن تعيد إدارة بايدن فتح القنصلية الأمريكية في القدس، والذي لم يمس مبناه خلال إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وقال بيرغر: إنه تم الإعلان هذا الأسبوع عن أن السلطة الفلسطينية قد بعثت برسائل إلى دبلوماسيين غربيين، مفادها أنها مستعدة لإصلاح آلية دفع الرواتب للأسرى الفلسطينيين وعائلاتهم، بحيث تحصل عائلاتهم على مزايا، بناءً على الوضع الاجتماعي والاقتصادي للأسرة وعدد الأشخاص المأسورين.

ووفق الصحفي الإسرائيلي، وكجزء من الإصلاح ، تعتزم هيئة شؤون الأسرى والمحررين أيضًا، تنظيم موضوع التوظيف الفعلي للأسرى المفرج عنهم في مؤسساتها، وبالتالي الاستمرار في دفع رواتبهم.


 

رابط مختصر

التعليقات