أسباب ازدياد الشهية للطعام خلال الدورة الشهرية

عرض الصورة

نشر في يوم الخميس 15 أكتوبر 2020 الساعة 13:37 مساءً

زوون برس - متابعة

سيدتي، هل تشعرين أنه في أوقات الدورة الشهرية تزداد الشهية لديك، وأن تناولك للطعام أكثر من المعتاد، وأنك تبحثين عن قطعة شوكلاته لذيذة لتناولها بِنَهَم؟

إذن، ما سبب ذلك وكيف يمكن السيطرة عليه؟

إنه عمل الهرمونات، التي تسير في الدم، وتأتي من مناطق مختلفة من الجسم.

توجد في الجسم هرمونات مسؤولة عن الشعور بالشبع، وأُخرى مسؤولة عن الشعور بالجوع، ومن الجدير ذكره أنّ الهرمونات الجنسية الأنثوية (الأستروجين والبروجسترون والتستستيرون) تؤثر بشكلٍ مباشرٍ على حالات الجوع والشبع لدى النساء، فإن هرمون الأستروجين يعمل على تقليل الشهية، فيما يعمل هرمونا البروجسترون والتستستيرون على فتح الشهية.

فتلاحظ معظم النساء أنه في أيام ما قبل الإباضة ينخفض تناول النساء للطعام بسبب ارتفاع هرمون الأستروجين، ويرتفع تناول الطعام، وعادةً الحلويات، في فترة الدورة الشهرية وما قبلها بسبب ارتفاع هرمون البروجسترون وكذلك انخفاض هرمون السيرتونين (هرمون السعادة).

ونلاحظ هذه التغيرات أيضاً لدى الحامل والمرضع، وفي فترة انقطاع الطمث لدى النساء، والسبب مشترك، وهو انخفاض وارتفاع الهرمونات الجنسية الأنثوية.

إن هذه التغيرات في الهرمونات لا يمكن التغير بها، وهو أمر مفروغ منه، ولكن فهم سبب الشعور بالجوع والرغبة في تناول الأطعمة في فترة معينة أكثر من غيرها يساعد على السيطرة على هذه المشاعر وعلى التحكم في اختيارات الطعام، وهذا يساعد على عدم تفاقم المشكلة ومنع حدوث السمنة المفرطة -التي ارتفعت نسبتها في الآونة الأخيرة- وتحديد نوعية الطعام المتناول عند الشعور بحالات الجوع الزائدة، فبدلاً من تناول الشوكولاته يُفضَّل تناول المكسرات الغنية بالمغنيسيوم، المساعد في تنظيم عمل الهرمونات.

إذن، في حالات الشعور بالجوع والرغبة في تناول الحلويات ما قبل الدورة وخلالها، أو في فترات الحمل والرضاعة وانقطاع الطمث، تقبَّلي مرورك أولاً بهذه التغيرات، وأنّ هذا أمر طبيعي، ويحدث مع جميع النساء، ثانياً إدراك هذه التغيرات يعني السيطرة عليها، ثالثاً ضعي طبق الخضروات قرب عينيك، وبعضاً من الشوكولاته السمراء ٧٠%، وحصتين من الفاكهة الطازجة أو المجففة، وحفنةً من المكسرات، وأكثري من شرب الماء لتمري بسلام دون زيادة الوزن.

ومن الجدير ذكر أنّ تناول الطعام الصحي في هذه الفترات يعمل على ارتفاع هرمون السيرتونين (هرمون السعادة)، وبالتالي يساعد على تجاوز التقلبات المزاجية لديك خلال هذه الفترات.

رابط مختصر

التعليقات