الاحتلال يُبعد مقدسيًا ويفرض الحبس المنزلي على 3 آخرين

عرض الصورة

نشر في يوم الخميس 09 يوليو 2020 الساعة 16:47 مساءً

زوون برس - متابعة

أصدر ما يسمى "قائد المنطقة الداخلية" في جيش الاحتلال الإسرائيلي يوم الخميس قرارات عسكرية تقضي بإبعاد شاب عن مدينة القدس المحتلة، وفرض الحبس المنزلي على ثلاثة آخرين من بلدة العيسوية.

وأوضح مركز معلومات العيسوية أن سلطات الاحتلال سلمت الأسير المحرر أنور سامي عبيد قرارًا يقضي بإبعاده عن مدينة القدس لمدة 4 أشهر، وكذلك منع التواصل مع 14 شابًا من العيسوية.

فيما فرضت الحبس المنزلي الليلي لمدة 4 أشهر على كل من محمد عصمت عبيد، محمد أيمن عبيد، ويوسف علي الكسواني.

ومن جهة أخرى، اعتقلت وحدة المستعربين الفتى عمر أحمد خليل محمود من العيسوية، واقتادته في مركبة خاصة، حيث تزامن ذلك مع اندلاع مواجهات في البلدة عقب اقتحامها من قبل قوات الاحتلال.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب رامي غيث من بلدة سلوان، عقب اعتداء مجموعة من المستوطنين عليه أثناء وجوده قرب حائط البراق، وأفرجت عن الشاب محمد أبو الهوى بشرط الحبس المنزلي لمدة ثلاثة أيام، علمًا أنه اعتقل خلال خروجه من المسجد الأقصى.

وفي قرية بيت عنان شمال غرب القدس، اعتقلت قوات الاحتلال اليوم الشابين معاذ المطري، ومحمد عبيد المطري، بعد مداهمة منزلي ذويهما، وتفتيشهما.

رابط مختصر

التعليقات