دحلان : تسعى واشنطن لتخليد الصراع ودوامة الدماء في منطقتنا

عرض الصورة

نشر في يوم الاثنين 18 نوفمبر 2019 الساعة 23:35 مساءً

أكد القائد الفلسطيني النائب محمد دحلان ، أن تصريح وزير الخارجية الأمريكي "جورج بومبيو"، حول المستعمرات الإسرائيلية إنقلاب جذري على المبدأ القانوني بعدم جواز الإستحواذ على أراضي الغير بالقوة None Acquisitions Territory By War ، ويعتبر تحول خطير عن المواقف الأمريكية التقليدية من الطبيعة القانونية لأراضينا الفلسطينية المحتلة منذ الغزو الإسرائيلي في 5 حزيران 1967، ويأتي إستكمالا لما قام به الرئيس ترامب من إعتراف بالقدس عاصمة لدولة الإحتلال.

وتابع دحلان يقول "بمثل هذه الإنتهاكات ومجمل المواقف تسعى الإدارة الأمريكية لتخليد الصراع ودوامة الدماء في منطقتنا ، وهي تطورات لا تواجه بالبيانات والمواقف الإعلامية، فلو كنا تصرفنا على نحو نوعي مختلف بعد إعلان ترامب لكان بومبيو فكر مليا قبل أن يلقي علينا بكلامه البشع ".

وأضاف في تصريح له :" أما وقد حدث ما حدث فإن من أولى واجبات كل القيادات الفلسطينية التداعي الفوري لمؤتمر وطني شامل يجسد موقفا وطنيا موحدا، وينهي كل الإلتزامات المترتبة على إتفاقيات أوسلو، وينهي خاصة كل أشكال التعاون الأمني بين أجهزة الأمن والمخابرات الفلسطينية مع نظيراتها الإسرائيلية والأمريكية لأن أستمرار ذلك التعاون الأمني عار ويلقي بالكثير من الشبهات على الجانب الفلسطيني ".

وكان وزير الخارجية الأمريكي، "مايك بومبيو" قد صرح مساء الإثنين، أن عملية السلام تحدد بالمفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، زاعماً أن المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية غير مخالفة للقانون الدولي.

وأضاف بومبيو، خلال مؤتمر صحفي، : "المستوطنات مشكلة سياسية معقدة يجب أن تحل بالمفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، واعتبار المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية لن يدعم السلام".

وتابع: "لا نحكم على وضع الضفة الغربية، فهذا الأمر يعود للفلسطينيين والإسرائيليين، وقوفنا مع إسرائيل أمر أساسي جداً". 

رابط مختصر

التعليقات