في يومه العالمي.. القصة الكاملة لأحمر الشفاه

عرض الصورة

نشر في يوم الثلاثاء 30 يوليو 2019 الساعة 12:59 مساءً

أحمر الشفاه من أكثر مستحضرات التجميل مبيعاً حول العالم وأداة أساسية في حقيبة كل امرأة تعتني بجمالها، وتحرص على إطلالة جذّابة وأنيقة، إلاّ أن التحول الذي مرّ به أحمر الشفاه مع مرور الزمان يُعد حكاية مثيرة للاهتمام يجب إخبارها، فما هي قصة أحمر الشفاه:

هل كان الرجل أول من استخدمه
كان الصيادون القدامى أول من استخدم أحمر الشفاه خلال رحلات الصيد، كما استعمله الكهنة لأغراض دينية، والشبّان لجذب الجنس الآخر، مما يعني أن الرجل استعمل تقنية تلوين الشفاه قبل المرأة لأسباب اجتماعية، وتجميلية على السواء من حوالي العام 5000 قبل الميلاد.


كيف تطور؟

 

Related image


• تعود ممارسة رسم الشفاه إلى آلاف السنين حيث مارسه بعضاً من أوائل الأشخاص المعروفين الذين عاشوا في بلاد ما بين النهرين بالقرب من مدينة أور السومرية.
• صنعت "الملكة شوب" عجينة من الرصاص الأبيض والصخور الحمراء المكسرة لتلوين شفتيها، ومنها انتشر إلى جميع أنحاء العالم وشق طريقه إلى المصريين القدماء والإغريق والرومان، وكان المستوطنون الأوروبيون الغربيون هم من جلبوا أحمر الشفاه إلى الشواطئ الأمريكية.
• في القرن الثامن بعد الميلاد قام أخصائي التجميل الأندلسي أبو القاسم الزهراوي بابتكار أول أحمر شفاه صلب، وقد وصفه في كتابه "التصريف لمن عجز عن التأليف".
• في العصور الوسطى ارتبط تلوين الشفاه بالطقوس الشيطانية.
• شهد القرن السادس عشر في أوروبا وعهد ملكة بريطانيا اليزابيث ظهور موضة أحمر الشفاه الأحمر الساطع الذي يتم صنعه من شمع العسل والخلاصات النباتية الحمراء، وكان يقتصر استخدامه على الممثلات وسيدات الطبقة المخملية.

 



كيف تغير أحمر الشفاه على مر السنين؟

 

Image result for ‫احمر شفاة‬‎


بدأ أحمر الشفاه كصخور حمراء محطمة، وتطور إلى السائل الذي يجف على البقع غير اللامعة والذي يدوم طوال اليوم، ثم تغير كثيرًا منذ ذلك الحين، وأصبح لا يشير فقط إلى أنابيب من مادة تشبه الطين.
هل كان مثيراً للجدل
لم يعتبر أحمر الشفاه دائمًا منتجًا يعزز الجمال، فقد كان ينظر إليه في بعض الأحيان على أنه فضيحة، ففي العصور الوسطى كانت بعض المجتمعات تنظر إليه نظرة دونية، ففي اسبانيا مثلاً على سبيل المثال أرتبط أحمر الشفاه بالبغاء، وبحلول القرن السابع عشر بدأ رجال الدين في التدقيق في مسألة ممارسة رسم الشفاه معتبرين أنه تغيراً لخلقة الله، حتى أن البعض أدعى أن من يطبقه هم شياطين يحاولون إغراء الرجال. وظلت المجتمعات والثقافات تتأرجح بين الكره والحب مع أحمر الشفاه حتى القرن العشرين.


اليوم العالمي لأحمر الشفاه

 

Related image


بدأ مصممو الأزياء ومدونو الجمال وأصحاب النفوذ وشركات مستحضرات التجميل بالاحتفال باليوم الوطني للشفاه قبل نحو عقد من الزمان، في 29 يوليو من كل عام، ومع ذلك، لا أحد يعرف حقاً من أين أتى. وأفضل طريقة للاحتفال به هي شراء ظل جديد من أحمر الشفاه أو تطبيق لون مفضل قديم، والتأكد من ترك بصمات أحمر الشفاه مثير في كل مكان.

رابط مختصر

التعليقات