قلق كبير يصيب جمهور الفنان فاروق الفيشاوي بعد نقله إلى المستشفى مساء الاثنين

عرض الصورة

نشر في يوم الثلاثاء 23 يوليو 2019 الساعة 13:51 مساءً

قلق كبير أصاب جمهور الفنان فاروق الفيشاوي بعد نقله إلى المستشفى مساء الاثنين، وسط تضارب الأنباء حول حقيقة ما يعاني منه الفنان المصري.

ورغبة في الاطمئنان على الفيشاوي والوقوف على حقيقة حالته الصحية، أجرت "العربية.نت" اتصالا بالفنان كمال أبو رية الذي يرافق الفيشاوي طيلة رحلة علاجه وصديقه المقرب.

أبو رية أكد في البداية أن حالة صديقه الصحية مستقرة، وما حدث اليوم ما هو إلا إجراء روتيني يحرص الفيشاوي على القيام به كل فترة.

كما أشار إلى أن الفيشاوي يتلقى العلاج في منزله تحت إشراف الأطباء، ويتوجه كل فترة إلى المستشفى كي يتابع حالته الصحية ويجري بعض التحاليل والفحوصات.

وهو ما حدث مساء الاثنين، حيث تواجد في المستشفى على أن يغادره الليلة، وبالتالي لا يستدعي الأمر قلق الجمهور والمحبين والأصدقاء.
من ناحية أخرى، أوضح أبو رية أن ما حدث اليوم جاء بسبب العلاج الذي يتلقاه فاروق الفيشاوي من مرض السرطان، ولم يحدث أي أمر مختلف تسبب في تدهور حالته الصحية.

وكان الفيشاوي قد صدم الجميع نهاية العام الماضي وبالتحديد في مهرجان الإسكندرية السينمائي، حينما أعلن عن إصابته بمرض السرطان، لكنه شدد على أنه سيواجه المرض ويتغلب عليه.

رابط مختصر

التعليقات