صفقة القرن والمستوطنات والسيادة الاسرائيلية

عرض الصورة

نشر في يوم الاثنين 13 مايو 2019 الساعة 10:33 صباحاً


الكتل الاستيطانية كما هي تبقى بيد إسرائيل وستنضم إليها المستوطنات المعزولة وتمتد مساحة الكتل الاستيطانية لتصل الى المستوطنات المعزولة .هذا ما جاء في التسريبات التي نشرتها صحف عبريه في وقت سابق.

قالت شبكة الأخبار الإسرائيلية، في خبرا لها اليوم بإن خطة السلام الأميركية المعروفة إعلامياً باسم "صفقة القرن"، تتضمن إحلال السيادة الإسرائيلية على جميع المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح التقرير، أن خطة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، تتضمن الاعتراف الأميركي بأن المستوطنات ستبقى بيد إسرائيل، بينما تبقى البلدات العربية بأيدي الفلسطينيين

 وأضاف التقرير، أن واشنطن لن تعارض الخطوات الإسرائيلية بشأن هذه المستوطنات، بموجب الاتفاق، وبضمن ذلك إحلال القانون المدني الإسرائيلي على المستوطنات، مثلما فعلت في الجولان السوري المحتل.

وأشار إلى أن الحديث عن المستوطنات يشمل جميع المستوطنات المقامة على أراضي الضفة، وهو ما يفسر تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، عشية الانتخابات، بشأن فكرة إحلال السيادة الإسرائيلية على مناطق في الضفة الغربية المحتلة.

كما أشارت إلى أن تأجيل نشر صفقة القرن إلى مطلع حزيران/ يونيو، كان مرتبطاً بانتهاء نتنياهو من تشكيل حكومته الجديدة.




 

رابط مختصر

التعليقات