سياسة زوون للإعلام والتدريب في مجال حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة

تؤمن زوون للإعلام والتدريب على أن لكل فرد، دون تمييز من أي نوع، الحق في التمتع بجميع الحقوق والحريات المنصوص عليها في الاتفاقيات الدولية، وأن جميع أفراد الأسرة الإنسانية لهم من كرامة وقيم متأصلة وحقوق متساوية غير قابلة للتصرف كأساس للحرية والعدالة والسلام في العالم.

ويدرك أن الإعاقة تشكِّل مفهوماً لا يزال قيد التطور وأن الإعاقة تحدث بسبب التفاعل بين الأشخاص المصابين بعاهة، والحواجز في المواقف والبيئات المحيطة التي تحول دون مشاركتهم مشاركة كاملة فعالة في مجتمعهم على قدم المساواة مع الآخرين.

وتلتزم زوون بما له من دور وطني ومسؤوليات اجتماعية بتبني الأحكام والمبادئ الدولية والدستور الأردني المتعلقة بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وبهذا الصدد يسعى المعهد ومن خلال العاملين فيه وطلبته إلى:

1- التأكيد على احترام حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وكرامتهم وحرية اختيارهم. ويعمل على تدريب وتأهيل العاملين لديها والمتدربين على تكريس هذه المبادئ.
2- التأكيد على مبدأ تكافؤ الفرص وعدم التمييز بين الأشخاص على أساس الإعاقة من خلال فرص التعيين والتطوع والتدريب في زوون وفقاً للإحتياجات.
التأكيد على مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة ذوي الإعاقة في الحقوق والواجبات. -3 
4- التأكيد على ضمان حقوق الأطفال المعوقين وبناء قدراتهم وتنمية مهاراتهم وتعزيز دمجهم في المجتمع؛ وذلك من خلال تشجيع الطلبة وحثهم على إنتاج مواد صحافية تحفز تلك الفئات وتعزز من فرصهم من الاندماج في المجتمع.
5- التأكيد على توفير التجهيزات المعقولة لتمكين الشخص ذو الإعاقة من التمتع بحق أو حرية ما أو لتمكينه من الاستفادة من خدمة معينة .
 
تدعم زوون الممارسات الإعلامية التي تراعي حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وذلك من خلال التأكيد على:
 
1- الاهتمام بشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة في التغطية وفي المحتوى الإعلامي بشكل عام .
2- مراعاة متطلبات الأشخاص ذوي الإعاقة في الوصول إلى المحتوى الإعلامي حسب طبيعة الإعاقة ونوعها .
3- تشجيع وسائل الإعلام على الالتزام بتمثيل عادل للأشخاص ذوي الإعاقة في الحضور على وسائل الإعلام حينما تناقش القضايا العامة .
4- دعم تنمية قدرات الأشخاص ذوي الإعاقة الراغبين في امتهان مهن إعلامية .
5- نشر الوعي المجتمعي بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة .
 6- نشر المبادئ الأخلاقية والمهنية في تغطية أخبار الأشخاص ذوي الإعاقة.
 7- رصد انتهاكات الصحافة ووسائل الإعلام لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والعمل على معالجتها.