تيار الإصلاح الديمقراطي يستهجن قرار مركزية المقاطعة ويدعو لتشكيل حكومة وحدة وطنية

عرض الصورة

نشر في يوم الاثنين 28 يناير 2019 الساعة 11:14 صباحاً

عبر تيار الإصلاح الديمقراطي عن استهجانه الشديد لقرار مركزية المقاطعة الداعي لتشكيل حكومة خارج الإجماع الوطني الفلسطيني، مشيراً إلى أن هذا القرار لا يمكن له إلا أن يعمق الانقسام السياسي ويزيد من رقعة الخلافات ويبعدنا مجدداً عن أي أفقٍ لاسترداد وحدتنا الوطنية ووحدة نظامنا السياسي والوحدة الترابية للأراضي الفلسطينية.
وأضاف الأحد، أن هذا القرار يستبق أي جهدٍ من أجل تحقيق المصالحة الوطنية، بما فيها الجهود التي تبذلها على الدوام الشقيقة مصر، وكذلك ما تعتزم جمهورية روسيا الاتحادية القيام به قريباً.

ويؤكد تيار الإصلاح الديمقراطي على موقفه الدائم بضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم كل أطياف شعبنا السياسية وكل القوى السياسية، ويسبق تشكيلها حوار يضم مكونات الإطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية، كي تستطيع أن تتصدى لصفقة القرن ومشاريع الاستيطان ومواجهة مخططات تصفية قضيتنا الوطنية.

ويرى تيار الاصلاح الديمقراطي أن حكومةً تضم كل فصائل شعبنا هي الوحيدة المؤهلة للإعداد لانتخاباتٍ عامةٍ نزيهةٍ وشفافة وبعيدة عن الشبهات، وأن بديل ذلك يفتح الباب على مصراعيه أمام التشكيك بنزاهة أي انتخاباتٍ قادمة.

ويدعو تيار الإصلاح الديمقراطي كل فصائل شعبنا وقواه الحيّة إلى التصدي لمخطط تشكيل حكومة وفق مزاج مجموعةٍ ارتضت لنفسها أن تكرس الانقسام واقعاً أبدياً في حياة شعبنا، كما يجدد دعوته إلى تشكيل جبهة انقاذٍ وطني تقوم بواجبها نحو استعادة وحدة شعبنا واستكمال مشروعنا التحرري على أساس الوحدة والشراكة.
 

رابط مختصر

التعليقات