بينيت وشاكيد يوجهان ضربة قاضية لليمين الإسرائيلي

عرض الصورة

نشر في يوم الأحد 30 ديسمبر 2018 الساعة 13:21 مساءً

يشكل إعلان انسحاب وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت ووزيرة العدل إيليت شاكيد من حزب "البيت اليهودي"، وشروعهم في تشكيل حزب جديد  السبت، ضربة قاضية لمعسكر اليمين الصهيوني.
ووفقًا لموقع "يديعوت أحرونوت" العبري، أكد بينيت أن حزب "اليمين الجديد" الذي يتم تشكيله بالتنسيق مع شاكيد، سيكون انطلاقة جديدة لصالح اليمين الإسرائيلي.
وفي ضوء ذلك، لقى هذا الحادث المفاجئ هجوم من قبل أعضاء الليكود وكبار الحاخامات في حزب البيت اليهودي باعتبارهم سيقومون بتقسيم عدد المقاعد الثمانية في البيت اليهودي إلى قسمين.
وقال زئيف إلكين وزير حماية البيئة في إسرائيل، "أن هذه الخطوة تعرض اليمين للخطر وتضعف الكتلة الصهيونية"، بينما اتهمهم رئيس الإئتلاف ديفيد بيتان "إنهم خانوا البيت اليهودي والناخبين معًا "

رابط مختصر

التعليقات