بسبب الإساءة للإدارة الأمريكية...

كوشنر: لهذا السبب قلصنا المساعدات المالية المقدمة للسلطة

عرض الصورة

نشر في يوم الجمعة 14 سبتمبر 2018 الساعة 12:53 مساءً

فلسطين: زوون برس

كشف جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشاره أن سبب وراء تقليص المساعدات المالية للسلطة الفلسطينية بسبب الإساءة للإدارة الأمريكية.

وأكد كوشنر في تصريحات نقلتها صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن هذه الخطوات العقابية التي فرضتها إدارة ترامب لن تضر بالعملية السلمية، مضيفاً: “إدارة ترامب، لا تخشى من القيام بالأمر الصحيح، ولذلك فإنها تمتلك حظوظا أكبر، للتوصل لاتفاق حقيقي”.

وسبق لرئيس السلطة الفلسطينية، أن وصف السفير الأميركي في تل أبيب بـ “ابن كلب”، وخاطب ترامب في إحدى خطاباته بـ “يخرب بيتك”، ويتهم الفلسطينيون واشنطن بـ “الانحياز إلى دولة الاحتلال”، ولا يرون بها “وسيطا نزيها”، بالعملية السلمية معها.

وأوضح كوشنر، أنه لا يوجد أحد لديه الحق بتلقي مساعدات خارجية، معربا عن ثقته بإمكانية “رأب الصدع” بين واشنطن ورام الله، مضيفا أنه “في كل مفاوضات، يكون دائما الجواب ‘لا’، قبل التوصل إلى ‘نعم'”.

وجمّدت السلطة الفلسطينية اتصالاتها مع الإدارة الأميركية، منذ السادس من ديسمبر / كانون الأول من العام 2016، بعد إعلان ترامب المثير للجدل، اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، ومن ثم نقله لسفارة بلاده هناك، من تل أبيب إلى القدس، كما أوقف ترامب المساعدات المقدّمة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونرا”، ما زاد الطين بلة.

رابط مختصر

التعليقات