هل أشعة مجففات طلاء الأظافر تسبب السرطان؟

عرض الصورة

نشر في يوم الأربعاء 29 أغسطس 2018 الساعة 16:02 مساءً

كشف بحث جديد أن ضوء الأشعة فوق البنفسجية UVA المنبعث من مجففات طلاء الأظافر في صالونات التجميل يحمل خطر الإصابة بمرض السرطان، وفق ما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية.

ووجدت دراسة أجرتها كلية الطب في جورجيا، وأوصياء النظام الصحي في جورجيا في أوغوستا، أن مجرد ثماني جلسات تحت أشعة مجفف طلاء الأظافر ستكون كافية لتسبب التلف في الحمض النووي للجلد، وهو السبب الرئيسي لسرطان الجلد.

وأكدت أن ذلك يمكن أن يتحقق بسهولة بالنسبة لأولئك الذين يحصلون على أظافر مرة في الأسبوع، وعادة يلجأون لتجفيف أظافرهم لحوالي عشر دقائق.

ولا تختلف خطورة أشعة UVA المنبعثة من أجهزة تجفيف طلاء الأظافر عن تلك التي تستخدم لتسمير الجسم في الأماكن المغلقة.

وتعتبر الأشعة فوق البنفسجية مسؤولة عن حروق الجلد والتعرض لأشعة UVA بنسبة عالية يمكن أن يزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الجلد.

ويقول الدكتور لاندسي شيب، وهو المسؤول عن الدراسة، أن زيادة خطر الإصابة بالسرطان مع استخدام مصابيح الأشعة فوق البنفسجية، تمثل احتمالا صغيرا، فهذه المصابيح تنبعث منها درجات متفاوتة من الأشعة الضارة التي تتراوح بين "بالكاد" إلى "كبير".

وقال الدكتور شيب، الذي قدم النتائج التي توصلت إليها "تشير البيانات المتوفرة لدينا إلى أنه حتى مع التعرض الكثير للأشعة الفوق بنفسجية فإن خطر الإصابة بسرطان الجلد لايزال ضئيلا".

وأضاف "هذا لا يعني أن يتم التعامل مع مصابيح الأشعة فوق البنفسجية بدون اهتمام".

وأوضح الدكتور شيب "نحن نتفق مع دراسات سابقة بأهمية استخدام واقيات الشمس أو ارتداء القفازات الواقية للحد من خطر الإصابة بسرطان الجلد والشيخوخة".

وعادة ما تستخدم مصابيح الأشعة فوق البنفسجية في صالونات التجميل لتجفيف طلاء الأظافر، وللمساعدة في تلميعه.

ويوصي الخبراء النساء باستخدام خيار مروحة التجفيف، والتخلي عن وظيفة ضوء UVA.

رابط مختصر

التعليقات