النائب طمليه يطالب بتشكيل لجنة تحقيق في وفاة "الزعبور"

عرض الصورة

نشر في يوم الاثنين 13 أغسطس 2018 الساعة 11:46 صباحاً

متابعة  - زوون برس

طالب النائب في المجلس التشريعي عن حركة "فتح" جهاد طملية، إلى تشكيل لجنة تحقيق عدلية لتقصي أسباب وفاة المواطن "أحمد ناجي المعروف بـ"الزعبور" من سكان مخيم بلاطة، الذي وافته المنية صباح هذا اليوم في المشفى الاستشاري بمدينة رام الله، بعد تعرضه لجلطة قلبية وفقاً لبيان لأجهزة أمن عباس في سجن أريحا.

 

وأوضح النائب طملية في تدوينة عبر صفحته الرسمية بموقع "فيس بوك"، وجود لجنة تحقيق محايدة، يسياعد غي إماطة اللثام عن الأسباب الطبية للوفاة سيسهم في درء مخاطر الفتنة وتجنب شرها.

 

وجاءت دعوة النائب طملية، بعد اتهام عائلة عائلة "أبو حمادة" للسلطات الفلسطينية المختصة، بتسهيل عملية تسميم نجلها "الزعبور" بوساطة مياه الشرب الخاصة التي كان يتناولها في سجن أريحا؛ ووجهت العائلة أيضًا اتهامًا مماثلًا للمسؤولين عن متابعة وضع نجلهم الصحي في سجنه، التي قصرت – من وجة نظرهم - في علاج ابنهم، الذي أصيب برصاص الأجهزة الأمنية خلال اعتقاله في مخيم بلاطه.

 

كما منعت عائلة "أبو حمادة" من زيارته أو الاطمئنان عليه، أو دخول غرفته في جناح العناية المكثفة في المشفى الاستشاري، وسمح لهم بالنظر إليه من وراء حاجز زجاجي، وأفادت العائلة بأن طلبها الحصول على تقرير طبي جوبه بالرفض التام من إدارة المشفى.

 

رابط مختصر

التعليقات