النائب طميلة ينعي المناضلة خديجة عرفات

عرض الصورة

نشر في يوم الاثنين 13 أغسطس 2018 الساعة 11:39 صباحاً

متابعة  - زوون برس

نعى النائب عن كتلة فتح البرلمانية  في المجلس التشريعي "جهاد طميلة"،إلى شعبنا الفلسطيني عامة وآل عرفات قدوة الحسيني خاصة، الفقيدةالمناضلة خديجة عرفات شقيقة الزعيم الخالد ياسر عرفات "أبو عمار"، التي وافتها المنية أمس السبت، في العاصمة المصرية القاهرة، بعد صراع طويل مع المرض.

 

واستذكر النائب طميلة مناقب المناضلة خديجة عرفات، موضحًا أنها كان لها مساهمات بارزة في مسيرة الثورة الفلسطينية، منها ترأسها للعديد من الجمعيات الخيرية، وتقديم الخدمات المتنوعة لأبناء شعبنا في المنافي والشتات، وداخل الوطن بعد استقرارها في مدينة غزة.

 

وتعرف المناضلة خديجة عرفات باسم "عجوز الثورة"، وكانت قد ترأست جمعية خيرية لتقديم الخدمات للشعب الفلسطيني منذ قدومها إلى غزة، حيث اقامت فترة طويلة في القطاع ثم خرجت للعلاج في القاهرة.

 

وكانت الفقيدة استذكرت في لقاء صحفي لها في ذكرى استشهاد ياسر عرفات عام ٢٠١٣، لحظات حياتها معه قائلة: "توفيت امى في بداية حياتنا وتركتنا اطفال، ثم قام خالي بتولي تربيتنا وقام بالرحيل من القاهرة إلى القدس حيث منازلنا وبيوتنا واراضينا، ثم كبرنا وترعرعنا هناك بين افراد العائلة وعائلة ابو السعود".

 

وتابعت: "ومنذ ولادة ابو عمار كان يقارع الاحتلال، وحين كان عمره 4 اعوام كان يأخذ اطفال الحارة ويجمعوا الحصى والحجارة من المسجد الاقصى ويسقطوها على رؤوس المصلين اليهود في حائط البراق، وما زال جميع من عاصر هذه اللحظات من اصدقائه يتذكر هذه اللحظات".

 

رابط مختصر

التعليقات